يوميات بائسة… “الجامعة تهترئ”.

يوميات بائسة… اليوم أصل إلى قناعة مؤلمة “الجامعة تهترئ”. أمضيت أشهرا في تبسيط المعلومة العلمية وصياغتها بشكل يجعل الطالب يتدرج في فهمها بنفسه وأحيانا أستخدم أسلوب “ارمي السباح الجبان في العمق ليتقن العوم سريعا“، لكن للأسف ما نفع هذا لعدم وجود الفضول وغياب الحافز، وما نجح ذاك بسبب ضعف الأساس. تذكرت قول صديق “سلمه لي…

يوميات بائسة… جلبة آخر النهار… مجتمع في إدبار.

يوميات بائسة… جلبة آخر النهار… مجتمع في إدبار. الأسبوع الماضي وحين أرخى الليل سدوله، سمعت ضجة في الخارج تشير إلى أن هناك مراهق قد هرب من بيته تحت وطأة التشدد معه ويحاول والده إرجاعه بالقوة. لم أرد أن أخرج من بيتي للاطلاع على التفاصيل، ليس خوفا من المشاكل، إنما عودتني التجارب أن أكثر الأشياء التي…

يوميات بائسة … عمى البصيرة : الظلم خطير، لكن الحب أخطر!

#يوميات_بائسة … عمى البصيرة : الظلم خطير، لكن الحب أخطر! من فلم عصابات مكسيكية شد انتباهي عبارة خطيرة جدا كانت تصريح وسيط لمحام تورط مع عصابات المافيا الدموية  “لا تعتقد أن هؤلاء يقتلون بأبشع الوسائل لأنهم غاضبون، بل هم فقط يفعلون ذلك من أجل المظاهر”. عبارة تذكرني بالقتل الهمجي في سنوات التسعينيات. وتذكرني كذلك بما…

يوميات_بائسة… “إحالة على المفتي”.

#يوميات_بائسة… “إحالة على المفتي”… للسنة ربما الرابعة أو الخامسة، استدعى من طرف إدارة القسم لإجراء امتحان السداسي الأول والثاني (أي السنة الأولى) لطلبة هم يزاولون اليوم دراستهم بالسنة الأخيرة من التكوين للمرة الثانية أو الثالثة بالاختصاص المعني. والسبب أنها مقاييس “ديون”، لم يفلح الطلبة المعنيون من الحصول على المعدل المطلوب. وقد حدث لي معهم كما…

وفاة الدكتور مهدي عاكف في السجن… جريمة تختتم في أول يوم محرم.

“يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ (27) ارْجِعِي إِلَىٰ رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً (28) فَادْخُلِي فِي عِبَادِي (29) وَادْخُلِي جَنَّتِي (30)” – الفجر.  وفاة الدكتور الشيخ الطاعن في السن مهدي عاكف في السجن، أو وصمة العار في جبين طغاة العصر… محمد مهدي عاكف (12 يوليو 1928 – 1 محرم 1439 هـ / 22 سبتمبر 2017). أشعر أنه لم…

يوميات بائسة… التربية، أزمة عادة وثقافة وانضباط.

#يوميات_بائسة… التربية، أزمة عادة وثقافة وانضباط. كعادتها كل ليلة نهاية العطلة الأسبوعية تأتيني ابنتي ببعض واجباتها المدرسية التي كانت تتستر عليها طوال يومي الراحة من أجل اللعب والتسلية. أكون حينها مرهقا وربما أكثر منها مؤجلا لواجباتي المهنية، التي ربما لها أسباب مبررة ولست هنا لأعذر نفسي، فالكسل قد أصبح ثقافتنا الإجبارية في مجتمع يرى العمل…

يوميات بائسة… قهوة “الممنوعات”.

يوميات بائسة… قهوة “الممنوعات”. أبريل 19th, 2017 #يوميات_بائسة… دخلت اليوم مقهى، هو غاية في البساطة، بوسط المدينة، لكنه مشهور بالأناقة والخدمة والجودة. لأول وهلة لاحظت أن التدخين ليس ممنوعا رغم أن القاعة ليست بتهوية مقبولة. طلبت كأس شاي في وعاء كرتوني… فقال لي النادل : آسف! هذا النوع من الأوعية ممنوع بداخل الصالة إلا أن…

يوميات بائسة… جَلَبة “يوم الاستقبال”.

يوميات بائسة… جَلَبة “يوم الاستقبال”. أبريل 19th, 2017 #يوميات_بائسة… منذ يومين كنت على موعدي الذي لم أعد لأحصي عدد المرات التي وعدت فيها عن طريقه بالحصول على وثائقي من أحد الأبنية الإدارية التي لا تزال تشتغل في عصر المعلوماتية بثقافة “الشغل المليح يطوّل”… المهم كان ذلك اليوم هو الأخير كي أحصل على ورقة تستحق العرس…

دعاة ”الظلامية والتنوير” بين الجهل والغرور.

مثل أولئك الذين قدسوا التبعية لأصنام بشرية باسم الدين وأولئك الذين تحرروا من كل القيم التي تربطهم بالخالق، إنما مثل الأول كساكن الليل السرمدي يمشي رافعا رأسه إلى السماء يهتدي بنجمه من دون النظر إلى دربه موضع قدمه، فإذا به حيث يقاد مع القطيع يسير إلى حتفه؛ أما الآخر فمثله كسار بالنهار الأبدي، فهو لا…