نظرية “المؤامرة”… واستشراف ردود الأفعال بالإشاعة…

عادة ما تتستر نظرية الفوضى تحت جلباب نظرية المؤامرة. يعني أنه إذا كان فيه فعلا مؤامرة فلا شك أنه ستكون فوضى. وسبب كل ما يحدث عندنا وحتى عند بعض مجتمعات الغرب المتقدم ولا أقول المتحضر، أنه حين تفشل سياسة الحكومات في ملأ الفراغ الذي يصنعه الوباء فإنما هي تسمح لـ”عنكبوت الإشاعة” بنسج خيوطها عميقا وقويا…