عصر “الانتقاء” أو “التحريف الذكي”.

عصر “الانتقاء” أو “التحريف الذكي”. أكيد أن تحريف الكتب السماوية لم يكن بين عشية وضحاها، بل إن ثقة الناس الكبيرة في أولئك الرهبان الذين كانوا يعرفون الكتاب كما يعرفون أبناءهم، جعلتهم يصدقون رواياتهم المحرفة، إذ كانوا يلوون ألسنتهم بالكتاب وما هو من الكتاب، وكانوا يقولون هو من عند الله وما هو من عند الله. لكن…