يوميات بائسة… التربية، أزمة عادة وثقافة وانضباط.

#يوميات_بائسة… التربية، أزمة عادة وثقافة وانضباط. كعادتها كل ليلة نهاية العطلة الأسبوعية تأتيني ابنتي ببعض واجباتها المدرسية التي كانت تتستر عليها طوال يومي الراحة من أجل اللعب والتسلية. أكون حينها مرهقا وربما أكثر منها مؤجلا لواجباتي المهنية، التي ربما لها أسباب مبررة ولست هنا لأعذر نفسي، فالكسل قد أصبح ثقافتنا الإجبارية في مجتمع يرى العمل…