مدونة عمر الحاج

مدونة وموقع الأستاذ عمر الحاج

موقع عمر الحاج

موقع الأستاذ عمر الحاج هو موقع متخصص في مختلف الدروس والمواضيع التي تخص الطالب الجامعي.

يوم العلم، الموافق للسادس عشر من شهر أفريل من عام ألفين وعشرة (16 أفريل 2010) هو يوم يحتفل به الشعب الجزائري تخليدا وتكريما للعلامة بن باديس رحمه الله. قد يتساءل البعض لماذا نخلد وفاته وليس ميلاده. في الحقيقة، الجزائر لا تخلد أو تحتفل بوفاة أو ميلاد عظمائها، إنما ذلك كان رسالة للاستعمار الفرنسي الذي كان يضيق على شخص بن باديس ونشاطاته التي تدعو لمحاربة الاستعمار بالعلم والمعرفة، الذي في الوقت الذي كان البعض ينادي بأن الجزائر فرنسية أو بالإدماج، كان رحمه الله ينادي : شعب الجزائر مسلم*** وإلى العروبة ينتسب. وكأنه كان يرى يوم الاستقلال أقرب مما يراه الكثير من العاملين عليه.

بمبادرة وفكرة صديقنا الأستاذ مراد لوكام، ينظم قسم الإعلام الآلي (المعلوماتية) بجامعة حسيبة بن بوعلي بالشلف - كلية العلوم وعلوم المهندس - الأيام العلمية  للمعلوماتية في نسختها الرابعة يومي 13 و14 أفريل 2010.

الأيام العلمية الموافقة ليوم العلم، بقسم الإعلام الآلي والتي يطلق عليها اسم INFØDays’2010، وهي تسمية مؤلفة من الكلمتين “الأيام المعلوماتية” Day’s Informatique، هي تظاهرة محلية دأب القسم على تنظيمها، تحت رئاسة الأستاذ مراد لوكام، صاحب الفكرة بلتنسيق مع رئيس القسم ومجموعة من نشطاء الأساتذة.

الهدف من هذه الأيام العلمية، التي تعتبر كأبواب مفتوحة على الجميع، للإحاطة باختصاص المعلوماتية وتطبيقاتها، هو تحريك الفعاليات العلمية للقسم والنشاطات الثقافية أكثر منه إشراك الطلبة في إثراء أفكارهم والتعريف بها. كما أنه فرصة لإبراز مواهب وطاقات في جو من التنافس العلمي المشوق.

في عاميها الأول والثاني، اجتهد منظموا التظاهرة على تخصيص جوائز رمزية، لتتحقق في عامها الثلاث بالانفتاح على أول تموين خارجي، توفرت فيه الامكانيات لتصبح الجوائز قيمة وهو نفس الشيء الذي سيتم في هذه السنة. والمميز في التظاهرة، أنها بسيطة في وسائلها، مفيدة وغنية في نشاطاتها.
ما يميز الأيام العلمية بصفة خاصة، إلقاء محاضرات في المعلوماتية العملية، الموجهة بشكل عام للطلبة والعامة الذين يريدون التعرف أكثر على التطبيقات العملية للمعلوماتية وتفرعاتها المحيطة بكل ميادين الحياة، من طرف أساتذة في الاختصاص وطلبة قيد التخرج، لتختتم بأروع منافسة إقصائية ثلاثية triathlon في جو من التشويق العلمي والترقب لمعرفة الأسئلة والأجوبة التي تعتمدالطرح البسيط والسرعة في الردود باللعب على عامل الوقت واستخدام الذكاء ولا تتطلب الأجوبة الكثير من المعرفة الدقيقة في الاختصاص. تبدأ المنافسة بأكثر من عشرين طالب، يكونون قد سجلوا أنفسهم مسبقا لدى إدارة الملتقى. ثم تقدم لهم أسئلة مكتوبة مع أجوبة اختيارية. وتجمع الأوراق في ظرف دقيقتين، لتصحح أمام الملأ وترتب النتائج، ليبقى في المنافسة فقط عشر منافسين. وبنفس الكيفية، تكرر العملية للمرة الثانية، ليبقى في النهائي، ثلاث منافسين فقط، يطلب منهم إنجاز تطبيق كل على جهاز معلوماتي -حاسوب - والأول الذي يكمل التطبيق بشكل صحيح ويحصل على الإجابة، هو من يكون الفائز الذي يحصل على الجائزة الأولى التي تكون معتبرة. السنة الماضية وهذه السنة، كرمت الشركة Progos Algérie مشكورة الطلبة بجهاز حاسوب مكتبي.
الجديد في هذه السنة، هو حضور أساتذة باحثين من مختلف جهات الوطن. ولأنها تظاهرة وطنية، أريد لها أن يكون التموين خارجيا، فإننا نرجو من الشركات الوطنية، الإسهام ولو بشكل رمزي للارتقاء بها إلى مستوى وطني وهو في المتناول فعالمي بالتنسيق مع مسؤولي الجامعة الذي بدأوا يولون الاهتمام البالغ بهذه التظاهرة.
مع شكرنا الخاص والخالص للأستاذ مراد لوكام الذي نحيي فيه الإرادة ونتمنى منه الصبر على المواصلة والتواصل مع جميع العاملين في الميدان العلمي وندعو له بالتوفيق والنجاح في مشاريع مستقبلية واعدة وشركة بروجوس Progos التي وللسنة الثانية على التوالي تبادر مشكورة بتموين الجائزة المعتبرة.

الدعوة عامة ومرحبا بكل اقتراحاتكم وانتقاداتكم التي نرجو أن توجه بشكل مباشر عبر البريد الالكتروني لموقع التظاهرة.

مع خالص التحية العطرة لكل الذي يساهمون من قريب أو بعيد في إحياء يوم العلم وإثراء مآثر عظماء بلد المليون ونصف شهيد… والذي يؤمنون بجزائر العلم والمعرفة وجزائر العلماء.

رئيس قسم الإعلام الآلي - عمر الحاج.

لا يمكن الرد على هذا الموضوع.