في كلمات…

هذه عبارات قصيرة أردت لها معاني، أحيانا تراها بين السطور وأحيانا أخرى حسب الشعور… وهي لم تقتبس من أي مصدر، بل مجرد أفكار شخصية مترجمة من تجارب الحياة. هي ليست فلسفة بالقدر الذي يظن المتفرس ولا رسائل بالقدر الذي يراها الفضولي… ربما أحتفظ فيها ببعض الغموض كي لا تستخدم لأغراض غير بريئة.

الناس تَقرأ بالمظاهر لا بالعقول.

أسوأ الحزن يصنعه الكسل. 

الذاكرة للحياة والحيلة للظروف. 

كن معي صريحا ليكون حديثي لك مريحا. 

لا يهم “السؤال” مادام “الجواب” يصنع له “أهمية”. 

توقعت فلم أتفاجأ! 

وقد يصدأ الذكاء بالطمع.

التضحية دليل الوفاء.

الفكرة من غير وسيلة مجرد أحلام يقظة.

تعلم الصبر لتتعلم الحياة.

النصيحة مثل الدواء، لا تتعجل مفعولها.

فكر ببطء وقرر بسرعة.

عندما تُشتت الرؤى تضمحل الثقافة.

في أمور الحياة فهم وفلسفة، الوعي أن تظفر بكليهما.

لا تدع الأخطاء تتكرر لتتحرر.

الإبداع فاكهة الفلسفة.

فتنة القرار أن يكون لك أكثر من صالح خيار.

لن يتحرر أبدا من يعتبر الأخلاق قيدا.

في الموضع الخطأ نخسر جانبناالأروع.

إنما تقع الأحلام خلف المخاوف.

لازم الصمت واحذر كائناته.

ليس بالكوم ما يحطم.

فقط حين تكون أسئلتك “بريئة” ستكون إجاباتي “عفوية”.

من الخطأ اتباع خطوات لا يعرف من وراءها.

الرضا بالواقع يصنع الحكمة.  

كان أرحم أننا لم نكن نعلم.

الاختيار يعزز الإصرار.

مظهرك حماية لمخبرك، فالبسه ولا تنبته.

المدركات مهلكات.

الأنس بغير الله غفلة مهلكة.

اللامبالاة أسوأ من الدكتاتورية.

القلق صدأ الحياة.

في الابتلاء، لو قدّرت لقدّرت.

 الأنس بغير الله غرور.

في موضع الحذر قل ما يقرّب ولا تقترب.

في موضع الخطر كرّ بقلبك وفرّ بعقلك.

لست وحدك، لكنه لن يبق أحد حولك.

تأخير الفهم أسوأ من الكذب… “إنك لا تجني من الشوك العنب”.

نشر الوعي أولى من كسب الثقة.

أكرب ما في المسئولية الشعور بها.

يعجبني الذي يعرف ماذا يفعل ويخوفني إلى أين يذهب.

الاكتفاء بالنقل يضعف العقل.

بين الحقيقة والزيف صمت التبين، فخذ لك منه حظا وافرا.

كلما ازداد خوفك ضعفت حيلتك.

أبشع خطأ أن تعتقد أن الاعتماد على الآخرين في الحياة دائم.

لطالما كانت سعادتي شمعة من صحتي في خدمة الناس.

من سكت عن حقوق ذويه القربى سقط عنه حق رعاية شؤون مجتمع.

التجربة مثل الشجرة والعلم فاكهتها.

حياتك ما تأنس له ممن تستأنس به.

حيث لا يوجد رد فعل لا يوجد أمل.

وهناك المزيد… كل ما جد في فكري جديد.